ماطي المثلث ينظم مؤتمرا اقتصاديا في باقة الغربية للانخراط في سوق العمل

05/04/2012

01/12/2011

ضمن إطار المبادرات الاقتصادية والتشغيل في المثلث، دعا ماطي المثلث الممثل بمديره جمال مجادلة لمؤتمر تحت عنوان “المبادرات الاقتصادية والتشغيل في المثلث”، الذي عقد في أكاديمية القاسمي في باقة الغربية وشارك فيه موظفون يشغلون مناصب رئيسية في مجالات متعددة في الاقتصاد الاسرائيلي من الوسط العربي واليهودي، حيث عرضوا أمام الحضور مسيرتهم الشخصية، كما واستضاف المؤتمر مبادرين ناجحين ورجال أعمال ومدراء من كبرى الشركات  في الاقتصاد الاسرائيلي.

وتناول المؤتمر مجال التنمية والتشغيل في منطقة المثلث وقدم معلومات لأصحاب العمل بشأن وسائل المساعدة المتوفرة لهم بهدف توسيع دائرة الانخراط في سوق العمل.

بدأ المؤتمر بكلمة ترجيبية قدمتها حنين أبو واصل التي بدروها أثنت على أهداف المؤتمر، مشيرة إلى أن هذه اللقاءات تعزز من المكانة الاقتصادية وخاصة في الوسط العربي.

وتحدث مدير عام ماطي المثلث جمال مجادلة قائلا: “نتوجه الى الشباب التوجه إلينا من أجل الانخراط في سوق العمل، ونحن بدورنا نوفر الاستشارة المهنية وكل الإمكانيات اللازمة للمصالح، وللأسف الشديد هنالك نسبة كبيرة من مجتمعنا يجهلون حقوقهم، وفي النهاية يوجهون أصابع الاتهام لجهات اخرى، مع العلم أنه يمكن لنا فتح مصالح ناجحة بطرق مهنية وسليمة، والوزارة المسؤولة لديها كل الاستعدادات للدعم”.

مديرة المشاريع في ماطي المثلث انهار مصاروة: “70% من المصالح أغلقت بسبب عدم الاستشارة المهنية”. وتحدثت عن برنامج “إبدأ مشروعك” مشيرة إلى أن هذا المشروع أعد بشكل خاص من أجل دعم الاشخاص الذين لا يجدون عملا، بالاضافة إلى رفع نسبة النجاح لانخراطهم في سوق العمل، وخاصة بعد أن تبين أن 70% من المصالح التجارية تغلق بسبب عدم الاستشارة المهنية.

وتحدثت ميراف بين مسؤولة كلية التمريض في هيلل يافة مؤكدة إنها هي الكلية الوحيدة التي تسعى إلى تعزيز العلاقات العربية اليهودية المشتركة، وعدم الشعور بالتمييز بين الطرفين, كما واشارت إلى اهمية مهنة التمريض وأنه كل من يملك هذه المهنة لا يمكن أن يكون عاطلا عن العمل.

وتحدثت سوسن توما- شقحة من جمعية نساء ضد العنف عن موضوع “النساء العربيات والعمل – تحديات وفرص”، مشيرة إلى ضرورة تشغيل النساء في مناصب مرموقة، ووقع العوائق أمام تقدمها كي تكون شريكة داخل المجتمع في صنع القرار.

هذا وتحدث إيناس سعيد عن مشوار نجاحه في افتتاح شركة هايتك في مدينة الناصرة، حيث ذكر أنه يعمل فيها ما يقارب 150 موظفا منهم 20 امراة عربية وواحدة من الوسط اليهودي.

وقدم الشاب عفيف أبو مخ لمحة عن بداية حياته في عالم الهايتك حتى أصبح يعمل في شركة كبيرة ومشهورة.

وكان من بين المتحدثين أيضا رئيس بلدية باقة الغربية المحامي مرسي أبو مخ الذي أكد دعمه وشجع اقامة مثل هذه المؤتمرات الهادفة. وكلمة أخرى كانت لممثل العلاقات العامة في أكاديمية القاسمي رافع يحيى الذي نادى بدعم الفعاليات الاقتصادية التي تعود على جميع الأجيال بالفوائد السامية.