ماطي المثلث ينظم مؤتمرا لرجال الاعمال العرب في المثلث الجنوبي

08/04/2012

03/02/2010

عقد أمس الأربعاء في مدينة الطيرة في قاعة مطعم سارة، لقاء لرجال الأعمال العرب في منطقة المثلث الجنوبي بعنوان “إمكانيات وفرص الحصول على تمويل واعتمادات للمصالح التجارية”, ويأتي هذا اللقاء ضمن النشاطات والخدمات التثقيفية التي يقدمها “ماطي” المثلث {مركز رعاية المبادرات} لجمهور رجال الأعمال العرب في منطقة المثلث من اجل اكتساب الخبرة اللازمة لإدارة المصالح على اختلاف حجمها وأنواعها.

وقد شارك في المؤتمر العشرات من رجال الاعمال العرب ومندوبي البنوك والمؤسسات الحكومية المختلفة حيث شمل المؤتمر على سلسلة ومجموعة من المحاضرات وورشات العمل وذلك لاطلاع رجال الاعمال العرب على امكانية وفرص للحصول على تمويل واعتمادات للمصالح التجارية .

وقال مدير عام “ماطي” المثلث، جمال مجادله، ان هذا اللقاء يهدف الى تطوير وتعزيز الحركة الاقتصادية في منطقة المثلث، وتم خلاله الاطلاع على المحفزات والتسهيلات المالية التي تخصصها الحكومة من خلال الصناديق والبنوك التجارية لدعم الاعمال في الوسط العربي بهدف دفع المصالح التجارية والصناعية العربية في البلاد في ظل الأزمة الاقتصادية والركود الاقتصادي وتطوير الاقتصاد العربي المحلي والقطري.

وقال جمال مجادلة ان هذا اللقاء جاء ضمن برامج “ماطي” المثلث لدعم وتنفيذ خطة اقتصادية لزيادة الوعي والتثقيف لدى رجال الأعمال العرب لتسهل إمكانية تمويل المتاجر الصغيرة والمتوسطة، وحسب هذه الخطة نساهم في المسارات للتمويل والقروض لهذه المتاجر ونحن على قناعة تامة بأن هذه الخطة الإستراتيجية الجديدة ستفرض نوعاً من مساواة الفرص للحصول على استقلال اقتصادي للوسط العربي في سبيل تقوية المبادرات والاستثمارات في البلدات العربية لتطوير وتدعيم المناطق الصناعية والتجارية والاقتصادية في الوسط العربي”.

من جانبه فقد أكد أيمن سيف مدير سلطة التطوير الاقتصادي للوسط العربي الدرزي والشركسي، ان مثل هذه اللقاءات تساهم في استنفاذ الطاقات الاقتصادية للسكان العرب من خلال تشجيع النشاط الاقتصادي والإنتاجي ونشاطات قطاع الأعمال داخل التجمعات السكنية والبلدات العربية ودمجها في الاقتصاد الوطني وقال :”نلمس في الفترة الأخيرة تطورا ملحوظا في الاقتصاد العربي خصوصا بعد الركود الاقتصادي الذي عانى منه السوق في البلاد فيما ذلك السوق العربي، ومن هنا فان دعم المصالح التجارية ومساعدة رجال الأعمال ماديا وتثقيفيا ومنحه وسائل الاستشارة والدعم والتوجيه تساهم في تطوير مساهماته واستثماراته داخل الاقتصاد العربي الذي يحاول الاندماج في الاقتصاد الاسرائلي, حيث ان الاقتصاد العربي يعتبر جزء لا يتجزء من الاقتصاد الاسرائلي وعليه، على رجال الأعمال العرب العمل على الاستفادة من القروض والمساعدات المقدمة من البنوك والمؤسسات والوزارات الحكومية المختلفة”.